Grammatik

Publicerad den februari 2nd, 2013 | av Jabbar Ziadi

0

Läs som PDF  Ladda ner som PDF

Adverb : الظرف

Nivå

Beskrivning: Denna lektion är främst till studenter inom mellan-nivå på Arabiska.

3

Mellan


نتحدث في هذا الجزء عن ظرفي الزمان و المكان

:ظرف الزمان
هو أسم يبين زمن حدوث الفعل و يجيب على السؤال المبتدئ بمتى

Tidsadverb:
Tidsadverb svarar på frågan när.
Exempel:

ذهب أحمد مبكراً
كلمة مبكراً ظرف زمان

:ظرف المكان
أسم يبين مكان حدوث الفعل و يجيب على السؤال المبتدأ بأين و الى أين و من اين

Rumsadverb:
Rumsadverb svarar på frågan var, vart ovh varifrån.

:تدريب: تأمل الجمل الاتية
وقف المعلم امام اللوحةِ –
غرد العصفور فوق الشجرةِ –
جاء أحمد مبكراً الى العملِ –
ذهب زيد الى المدرسة صباحاً –

:في المثال الأول

فعل :

وقفَ

فاعل :

المعلمُ

كلمة بينت مكان وقوف المعلم لذا فهي ظرف مكان :

أمام

وكذلك فوق في المثال الثاني فهي ظرف مكان
في المثال الثالث و الرابع فأن كلمتي مبكراً و صباحاً هما ظرفي زمان

Representationen – الضيافة

نهض الأرنبُ مبكراً و ذهب الى عملهِ و عاد الأرنب مساءاً ووجد الديك جالساً تحت الشجرة الكبيرة، قال له: مالي أراك حزيناً يا صديقي؟
قال الديك وجدتُ بطةً جالسةً فوق مكانٍ مرتفع و خائفة، قال الأرنب لماذا هي خائفة؟ قال الديك أنها خائفةٌ من الثعلب الذي يجلسُ أمام مسكنها يومياً و يريد أن يأكلها
قال الارنب: هيا لندعوها الى بيتنا فهو واسع و يكفينا نحن الثلاث. فذهبا الأرنب و الديك نحو البطةِ و دعوها الى بيتهم. فرحت البطة بذلك و شكرتهم

Ordlista:

Kväll

مساءاً

Steg

نهض

Återkom

عاد

Hittade

وجد

Under

تحت

Ledsen

حزين

Upp

فوق

: تدريب

من النص السابق أستخرج ظروف الزمان و المكان – 

أكتب أربع جمل تحتوي على ظرف زمان و مكان – 

: أجب عن الأسئلة التالية – 

متى نهض الارنب؟ –
متى عاد الأرنب؟ –
أين جلس الديك؟ –
ماذا وجدَ الديك؟ –
أين جلست البطة؟ –
أين يجلس الثعلب يومياً؟ –
لماذا فرحت البطة؟ –

: أكتب جملاً مفيدةً تحتوي على الظروف الاتية – 

صباحاً، مساءاً، فوق، تحت، خلف، يمين

Tags: ,


Om författaren

avatar

är huvudansvarig över utgivningen på allt som finns här på Arabiska Skolan
Jabbar har sin bakgrund inom utbildning tack vare en lång karriär inom undervisning där han har jobbat som lärare och senare som adjukent på flera skolor och högskolor.

Jabbar började sin karriär som lärare i Irak redan 1974, då undervisade han naturämnen.
I början av 2000-talet, började Jabbar som modersmålslärare i Huddinge Kommen och har arbetat där sen dess.


Back to Top ↑

  • Gilla oss på Facebook